panorama tagayaty
[ هذا هو الجزء الثاني من سلسلة تدوينات عن الفلبين ، يمكنك من هنا قراءة الجزء الأول ]

تأخرت كثيراً في طرح هذا الجزء ، فللأسف معاناتي مع التسويف مستمرة وزحمة العمل ما خلت لي أي فرصة لكتابة هالموضوع ، لكن قررت اليوم العودة للكتابة حتى أستطيع تذكر المواقف التي واجهنا و أنشط ذاكرتي قدر المستطاع.

تكلمت في الجزء الأول عن السفر و الحجوزات و الوصول إلى مانيلا ، بالأصح تفاصيل الوصول و اليوم الأول في السفر ، و كذلك تكلمت عن زيارتنا في البداية لأسواق جلوريتا و جرينبيلت.

  • Jet Lag

SAM_0700

أسوء ما عانيت منه في الفلبين كان إختلال نظام النوم مع السفر الطويل أو ما يسمى ( Jet Lag ) ، ففرق ما يقارب 5 ساعات بين السعودية و الفلبين بالإضافة إلى رحلة طويلة تقارب 9 ساعات سببت لي إضطراب لعدة أيام قبل أن تتعدل ساعتي البيولوجية ، و طبعا شكراً رائد على تحملك لي طوال الفترة السفر 😀 .

لا يحتاج الأمر لوصف فالصورة تعبر عن حالتي فعلا صباح اليوم الثاني ، نوم قليل ، صداع ، نفسية سيئة كانت تجتمع كلها فيني ذلك الوقت.

  • أدوات التخطيط و الإختيار

TripAdvisor

كنا نستخدم موقع Trip Advisor لمعرفة المناطق التي تستحق الزيارة حول مانيلا ، لذلك كان له نصيب من سهرتنا ذلك اليوم لتحديد خطة اليوم التالي ، كانت معظم الأفكار تدور حول زيارة منطقة Tagaytay القريبه من مانيلا ، خصوصاً أننا قد سمعنا عنها مسبقاً من أحد الأصدقاء ، بالإضافة إلى أنها من أحد المناطق التي تعتبر من نقاط الإهتمام حول مانيلا في الموقع.

بدأنا في رحلة البحث عن أفضل طريقة للوصول إليها ، و حصلنا على جولة سياحية حول ابرز معالم مدينة مانيلا بالإضافة إلى رحلة إلى Tagaytay عن طريق موقع City Discovery تقريباً بتكلفة 900 ريال للشخصين ، مناسبة جداً لعدة أسباب ، أهمها أن منطقة التجمع هي فندقنا ، و أيضا أنها تجمع بين جولتين سياحتين في نفس الوقت و تقريباً مدتها يوم كامل ( 8 ساعات ).

  • الموقف الأول

SAM_0705

على الموعد كنا في إنتظار الباص الساعة التاسعة صباحاً من يوم الثاني ، وبعد إفطار لا بأس به في الفندق رغم غرابة بعض المأكولات هناك ، و أجواء رائعة كانت في إنتظارنا بالخارج ، فمن الغريب أن لا تمطر في مانيلا ! حيث كما نعلم أن الطقس هناك إستوائي مما يعني أن الأمطار تقريباً تهطل بشكل يومي.

إتجه بنا الباص إلى أحد الفنادق القريبة لنقّل شخصين آخرين سيرافقونا هذه الرحلة ، توقفنا في إنتظارهم و كنا نتحدث خارج السيارة إلى حين وصولهم ، رجل طاعن في السن مع “بنوته” في العشرينات من عمرها ! أشكالهم لا توحي أبداً أنهم من آسيا بل تميل كثيراً إلى أوروبا ، و طبعا كعادة السعوديين خضنا جولة من التوقعات ، كانت تدور بكل صراحه عن مانراه ، زوجين ؟ أم رجل و إبنته ! “ملاقيف 😀 ”

بدد كل الحديث إلتفاتة الرجل إلينا : أهليين ، كيفكون ؟ .. لنعرف طبعاً أنه من لبنان و أن جولة التوقعات التي خضناها كانت مفهومة بدون شك ، و علامات الإحراج كلها على وجهي و وجه رائد 🙁 .

اللبناني مطنقر قدام :D

كان الوضع غريباً ، أنا ورائد في آخر الباص وهم في أوله و يتوسطنا المرشد السياحي الفلبيني ، إحساس بالجو المكهرب يعم الباص و لا نسمع إلا اللغة الفرنسية “ عارفين إننا مستحيل نفهم 😀 ” ، أستغلينا الوقت في الحديث مع المرشد السياحي عن المناطق التي حولنا ، و تركنا “الشايب” و عصبيته لوحده !

  • الطريق إلى تاقاياتي

191491858

الزحمة في مانيلا و ماحولها متعبة ، ففي أوقات العمل يصعب تقريباً التحرك بالسيارة وخصوصا في منطقة مكاتي و مترو مانيلا فالزحمة فيها لا تطاق بكل صراحه ، في نظري الرياض أرحم بكثير ممايحدث هناك ، عانينا من الزحمة لمدة تقارب الساعة حول مانيلا في إتجاهنا إلى تاقاياتي التي تبعد تقريباً 40 كم عن مانيلا.

ما إن تجاوزنا مناطق الأعمال حتى بدأت المناظر من حولنا تتغير و تظهر الطبيعة وجمالها ، و تظهر المسطحات الخضراء في كل جنبات الطريق ، طبيعة ساحرة أحسدهم عليها ، و الخضرة “بزيادة” في كل مكان.

SAM_0706

بدأ المشوار بمنطقة سكنية جديدة ، تجهز لتكون حي راقي كما يقول المرشد السياحي ، و بعدها بدأنا الإبتعاد عن مانيلا قليلاً ، و بدأت تظهر المزارع والمشاتل حول الطريق ، في ذلك الوقت بدأنا بطلوع الجبل للوصول إلى قمة جبل تاقياتي ، و بدأت معالم مانيلا من بعيد تظهر كلما أرتفعنا في الجبل.

خلال هذه الفترة بدأت الأمور تهدأ بيننا وبين الأخوان اللبنانيين ، بدأنا نتبادل الحوار شوي ، و الشايب بدء يسولف “على خفيف” ، و كان النقاش مع المرشد السياحي جداً رائع ، خصوصا أن لغته الإنجليزية كانت جيدة كعادة الفلبينيين ، و اسلوبه في الشرح كان ممتاز جداً ، بكل صراحة وفقنا ربي في هالأجودي.

SAM_0717

الجو كان عامل مساعد في هالرحلة ، غيوم و جو لطيف وبدون امطار ، بدون شك ساعدنا كثير في الإستمتاع بالرحلة ، رغم ان كالعادة الجو الإستوائي مسيطر ، لكن كان الإرتفاع يساعد كثير.

  • الجيبني

191695226

أبرز ما تراه و “تنتبه” له مباشرة عند وصولك إلى الفلبين هو سيارات الجيبني أو Jeepney و هي وسيلة المواصلات الأشهر في الفلبين ، من أول يوم في الفلبين و أمنيتي هي ركوبها و تجربتها في شوارع مانيلا ، ولكن رائد دائماً يرفض لأنها زي ماهو مشهور عنها أبرز مكان للنشل و السرقات الله يكفينا الشر ، زيارة تاقاياتي حققت لي ركوب اللطيف هذا للصعود لاعلى الجبل ، لأن السيارات العادية ممنوعة من الوصول لقمة الجبل ، ويسمح فقط للجيبني و الخيول حسب ما أذكر.

SAM_0719

طبعا السيارة هذي سالفتها سالفة ، زي ما يقول مرشدنا – الله يسلمكم – أنها أساساً تتكون من مكينة سيارات جيب الخاصة بالجيش الأمريكي في الفلبين ، أخذوها الشباب و ركبوها على هذا الشاصي ، و طبعاً كل جيبني يختلف عن الآخر إختلاف كبير ، في الشكل والتصميم و الخرابيط و الألوان اللي تعطيه شكله النهائي ، وهذا الشكل “حسب صديقنا” يحكي حياة الشخص بالكامل ، فالعبارات و الألوان و الشعارات يجب أن يكون لها معنى معين في حياة السواق ، رغم أني ما صدقت هالشي بس للمعلومية فقط 😀 .

أخيراً معنى الإسم “جيبني” هو ( تقارب الركب ) وجاي من “Jeep Knees” ، لأن لحظة ركوب السيارة تكون على شكل صفين متقابلات ، و الركب عادة متلاصقة بسبب ضيق المساحة ، معنى منطقي خصوصاً بعد ما ركبنا السيارة حيث المساحة داخلها جداً صغيرة و حتى الإرتفاع ما يتناسب مع أطوالنا ، و بدون شك مناسب جداً للفلبينيين 😀 .

  • قصر في السماء !

SAM_0734

وصلنا لقمة الجبل أخيراً ، قمة جبل تاقاياتي و اللي يعلوها طبعاً “قصر في السماء” ، إسم قصر أحسها كبيرة جداً عليه بس على العموم في قمة الجبل يوجد قصر بني في الثمانينات عن طريق ماركوس الرئيس الفلبيني وقتها لإستضافة الرئيس الأمريكي رونالد ريجان خلال زيارته للفلبين ، لكن الزيارة ألغيت بسبب مشاكل واجهها ماركوس و القصر أستمر على حاله ولم يتم حتى إكمال بناءة.

المميز في هذا المكان هو الإطلالة التي يطل عليها ، حيث يطل على 4 جهات بحرية ، أولها بحيرة تال و خليج بالايان و بحيرة لاجونا و أخيراً خليج مانيلا ، رغم صغر المكان و عدم ترتيبة لكن الإطلالة هذي تكفي عن كل شي.

SAM_0726

حديقة القصر كانت لطيفة ، صغيرة مع “بقالة” مالها داعي ، و مسرح صغير و جلسات بسيطة تطل من قمة الجبل ، وكذلك بتحصل محلات تعرض بعض التذكارات عن المنطقة لا أكثر ، و يعلو كل هذا كنيسة القصر و أبرز ما فيها تمثال كبير لمريم العذراء .

SAM_0739

المؤسف بصراحه أن الخطة كانت زيارة بركان لاجونا و للأسف كان إختيارنا خاطيء لاننا توقعنا أن الرحلة السياحية ستشمل زيارة البركان لكن زيارة قمة الجبل كافية نوعاً ما.

هذه بعض الصور لقمة الجبل :

SAM_0735SAM_0736SAM_0737SAM_0740SAM_0741SAM_0742

 

  • الأكل الفلبيني

SAM_0743

طبعاً ما يحتاج أوصف لكم ، الغداء كان في مطعم فلبيني “ فلبيني صدقي 😀 ” ، كانت القائمة غريبه ما فهمنا منها أي شي ، و اللبناني و بنته خلوا الموضوع في راسنا و يبغونا أحنا نطلب ، أخذنا تشكيلة ما بين لحم ودجاج و أكل بحري و أشياء غريبة كانت على ذوقهم ، كان أبرزها ورقة شجر مقلية !

IMG_0665

ودجاج طعمة غريب جداً ، و أكل بحري كان لا بأس فيه ، إختلاف كبير و تنوع ، و رائحة !

IMG_0669IMG_0671

أبرز ما في الغداء أن اللبناني روق جداً بعده ، و جلسنا نسولف شوية قبل ما نرجع لمانيلا و تنتهي رحلتنا لتاقاياتي.

إن شاء الله نكمل بالجزء القادم عن مانيلا بتفصيل أكثر و عن أبرز مناطقها و معالمها.