Articles 21 kikha

كنت أبحث عن كتاب “كخّة يابابا” في الرياض، و سئلت في تويتر عن من يرشدني للمكتبات التي تقوم ببيعه، و قتها أكرمني وشرّفني الرائع عبدالله المغلوث بإلحاحه على إرسال الكتاب إلى بريدي موقعاً منّه شخصياً.

كنت متوقعاً أن لا اقرأ الكتاب في الوقت الحالي، إنشغالي الشديد هذه الأيام في الإنتقال من وظيفتي الحالية إلى وظيفة أخرى لم يدع مجالاً للتفكير حتى، ولكن قرائتي لجزء يسير من الكتاب خلال إنتظاري إشارة المرور وزحمة السير في الرياض جعلتني أمسك بالكتاب لقرائته مباشرة عند وصولي للمنزل، وأمتد ذلك إلى أن أنهيت الكتاب بسرعة.

أعتدت على قراءة مقالات المغلوث بشكل شبة مستمر في جريدة الوطن، لكن لم أتوقع أن جمع هذه المقالات و التدوينات سيكون بهذا الشكل المختلف، تناول عبدالله أموراً قد لا نلقي لها بالاً في مجتمعنا و نظن بأنها لا تؤثر كثيراً على سلوكياتنا و تحدث بقصص عايش معظمها على تأثير هذه الظواهر الإجتماعية على بقية سلوكياتنا اليومية.

القبلية و العنصرية، تربية الأطفال، إحترام الصفوف و الكثير كانت من أبرز السلوكيات التي تحدث عنها المغلوث في كتابه بسلاسة وخفّة تجبرك على التفكير في تعاملاتنا اليومية، ومقارناته بين ماعاشة في الوطن و ما وجده في الغربة تجعلك تعيد التفكير في السبب خلف تعاملنا بهذا الشكل، كنت متوقعاً أن يكون الكتاب نقدياً بحتاً، ولكن خلال نقده كان دائماً ما يبرز الحلول الإيجابية التي تسهم في تغيير هذه السلوكيات إلى نحو إيجابي.

تعامل السعودي ببنات جنسة و ما عايشة عبدالله المغلوث بالخارج شدّني كثيراً خصوصاً أننا نعايش هذه الامور في الفترة الحالية من الإبتعاث، و سبق أن شاهدتها شخصياً خلال فترة سابقة.

الكتاب رائع ويستحق الإقتناء، سهل القراءة وممتع و لن يأخذ من وقتك الكثير، لا تتردد في شراءة ابداً.

صفحة الكتاب في GoodReads

الكتاب في موقع النيل و الفرات